26 قضوا أمس بينهم 11 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و15 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 6 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين، هم رجل وطفل جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة تلمنس بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، ومواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف جوي روسي على قرية دير غربي بريف معرة النعمان، وشخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء غارات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على مدينة أريحا جنوب إدلب.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان جراء استهدافهما من قبل مسلحين مجهولين بالأسلحة الرشاشة بالقرب من قناة الري ببلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وشخص من تنظيم جهادي يرجح أنه من جنسية عربية قتل جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت بسيارة في حي الجامعة بالقرب من مسجد الحسين بمدينة إدلب.

كما قضى وقتل 8 مقاتلين (7 من الجهاديين وعنصر من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محور كبانة في جبل الأكراد. 

في حين قتل 11 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على محور كبانة في جبل الأكراد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة