استياء في أوساط المدنيين بسبب اقتتال فصائلي جديد بالقرب من مبانٍ سكنية في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: دارت اشتباكات عنيفة في جولة جديدة من الاقتتال الفصائلي، بالقرب من السكن الشبابي في مدينة الباب شرق حلب، حيث اشتبكت فرقة الحمزة من جهة وفرقة السلطان مراد من جهة أخرى. واستخدمت الفصائل الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ونشر “المرصد السوري” في 4 أكتوبر/تشرين الأول أنه علم أن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والرشاشات الثقيلة دارت في ريف عفرين بين الفصائل الموالية لتركيا. ووفقاً للمعلومات التي وردت لـ”المرصد السوري”، فإن الاشتباكات دارت بين “أحرار الشام” من جهة، و”جيش الشرقية” من جهة أخرى، في منطقة جنديرس بريف عفرين لأسباب مجهولة، وسط حالة رعب بين المدنيين نتيجة استخدام القذائف خلال الاشتباكات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة