طائرات “الضامن” الروسي تجدد قصفها لريف إدلب..بالتزامن مع نحو 70 ضربة جوية استهدفت منطقة “بوتين _ أردوغان ” خلال اليوم 

عادت طائرات “الضامن” الروسي الحربية لتقصف مناطق في “خفض التصعيد”، مستهدفةً كل من محيط بلدة سرمين والنيرب ومحيط كفرنبل والرامي وكفرسجنة وحاس وأطراف معرة النعمان ومعرحرمة والمشيرفة وأطراف مرديخ والأطراف الجنوبية لبلدة سراقب ومحيط كفرنبل والدار الكبيرة وكفرشلايا وحزارين ومنطقة الشيخ سلمان وركايا سجنة بريف إدلب، وأطراف دارة عزة والفوج 111 بريف حلب الغربي، ومحور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ليرتفع عدد تلك الغارات إلى 40. ونفذت طائرات النظام الحربية 16 غارة، بعد ظهر اليوم، على مناطق في مدينة جسر الشغور وقرية الزعينية وبداما بريفها غرب إدلب، ومحور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، كما ألقت الطائرات المروحية 12 برميل متفجر استهدف ريف اللاذقية، أيضاً قصفت قوات النظام البرية بلدات في أرياف إدلب الجنوبي والشرقي، وحلب الجنوبي، واللاذقية الشمالي، وحماة ليرتفع إلى 360 قذيفة وصاروخ خلال اليوم. 

ورصد “المرصد السوري” اشتباكات عنيفة على محور كبانة بريف اللاذقية، إثر محاولة تسلل لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على محور تلة الزويقات شرق قرية كبانة، فيما تمكنت الفصائل الجهادية من التصدي لها واحباط تقدمهم. كما رصد “المرصد السوري” تدمير مدفع عيار 130 مم لقوات النظام بصاروخ موجه على محور تل النمر في محيط خان شيخون، على يد الفصائل المقاتلة عصر هذا اليوم. في الوقت ذاته، قصفت الفصائل الإسلامية مواقع قوات النظام في الجدوعية وأم الهلاهيل والخوين جنوب شرق إدلب.ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل عنصر من قوات النظام خلال الاستهدافات والاشتباكات في ريف إدلب الجنوبي، كما قضى مقاتلان اثنان جراء غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية على قرية الدار الكبيرة بجبل الزاوية. ونشر المرصد السوري، أنه وثق استشهاد 3 مدنيين، هم مواطنة وطفلتها ومواطنة أخرى، وذلك جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة على أماكن في قرية الرامي بجبل الزاوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة