الكتابات المناهضة للنظام والمطالبة بخروج الميليشيات الإيرانية تمتد إلى “جديدة عرطوز” غرب العاصمة دمشق

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان :: علم “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن كتابات جديدة خطها مجهولون على جدران المدرسة الثانوية في بلدة جديدة عرطوز بريف دمشق الغربي، تطالب بخروج الميليشيات الإيرانية من سوريا والإفراج عن المعتقلين في سجون النظام، ووفقاً لمعلومات “المرصد السوري” فإن دوريات تابعة لمخفر شرطة البلدة قامت بالتجول والانتشار قرب المدرسة التي جرى خط العبارات عليها، وعملوا على مسح العبارات المكتوبة بعد ساعات قليلة من كتابتها. وكان “المرصد السوري” قد نشر في 10 ديسمبر / كانون الأول، أن عبارات خطها مجهولون على بعض الجدران في قرية بيت جن الواقعة على جبل الحرمون “الشيخ” جنوب غرب العاصمة “دمشق”، حيثُ خط المجهولون عبارات مناهضة لـ”النظام” وأُخرى تطالب بالإفراج عن المعتقلين وخروج الميليشيات الإيرانية من الأراضي السورية.

ونشر “المرصد السوري”، في 6 ديسمبر/كانون الأول، أن عبارات شوهدت على جدران المنازل في بلدة دير ماكر بريف دمشق، مضمونها المطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري، وتعبر عن رفض الوجود الإيراني في سوريا، يذكر أن المناطق التي باتت تحت سيطرة قوات النظام وبعد تهجير الفصائل المسلحة والسكان الرافضين لاتفاقيات التسوية، تشهد أعمالًا متكررة تعبر عن الرفض الشعبي لتلك الميليشيات.

كما كان المرصد السوري نشر في 5 ديسمبر/كانون الأول، أن مصادر موثوقة قالت إن مجهولين مزقوا صورة رأس النظام السوري بشار الأسد المعلقة على إحدى مدارس مدينة دوما. ووفقاً لمصادر “المرصد السوري”، فإن مجهولين كتبوا عبارات مناهضة للنظام على جدران المدرسة، من بينها “يسقط النظام.. ثوار الغوطة عائدون.. نطالب بالإفراج عن المعتقلين”، فيما قالت مصادر أهلية لـ”المرصد السوري”، إن مخابرات النظام نشرت 4 حواجز في محيط المدرسة عقب تلك الحادثة، بالإضافة إلى إغلاق المدرسة بشكل كامل، وسط حالة من التشديد الأمني على جميع الحواجز المنتشرة في مدينة دوما ومحيطها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة