المليشيات الموالية لإيران تنقل أسلحتها الثقيلة من داخل أحياء البوكمال.. وتنتشر في منطقة الحزام الأخضر

رصد المرصد السوري لحقوق  الإنسان، اليوم، نقل أسلحة ثقيلة ومدرعات من عدة مقرات للميليشيات الموالية لإيران و”حزب الله” اللبناني في حي الجمعيات بمدينة البوكمال إلى مواقع جديدة ومقرات في منطقة الحزام الأخضر بمحيط مدينة البوكمال. ويأتي ذلك في إطار الترقب والحذر من الضربات الأمريكية المحتملة بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.
وكان “المرصد السوري” رصد تغيير تمركزات الميليشيات الموالية لإيران وانتقالها إلى أماكن جديدة بالقرب من ضفة نهر الفرات في ريف دير الزور.
كان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، في 6 يناير/ كانون الثاني، استيلاء مليشيا “الحرس الثوري الإيراني” على منازل مدنيين مغتربين في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث جرى الاستيلاء على 3 فيلات في المنطقة الواقعة ما بين محطة المياه ومشفى الطب الحديث، ليقيم فيها شخصيات قيادية من المليشيا.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 5 يناير/ كانون الثاني، إخلاء الميليشيات الموالية لإيران مقراتها في مدينة البوكمال تحسباً للقصف الذي تتعرض له المواقع التي تتبع للميليشيات الموالية لإيران في سوريا. وأفادت مصادر لـ”المرصدالسوري”، بأن الميليشيات الموالية لإيران تنتشر في البساتين على ضفة نهر الفرات بينما أبقت عناصر حراسة على مقراتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة