تزامنا مع اشتباكات متقطعة في ريف إدلب الشرقي.. قوات النظام تقصف ريف حلب الغربي.. وأكثر من 80 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

المرصد السوري لحقوق الانسان:قصف صاروخي يستهدف مقرات موالي أردوغان في إدلب وقوات النظام تستمر بمحاولات التقدم
رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، قصفا مدفعيا وصاروخيا مكثفا من قوات النظام المتمركزة في محيط مدينة حلب استهدفت البحوث العلمية والراشدين وبلدات خان العسل وكفرداعل بريف حلب الغربي.
على صعيد متصل، نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات عدة على محور الكتيبة المهجورة وبلدة معرشورين في ريف إدلب الشرقي، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام من جهة والفصائل والتنظيمات الجهادية من جهة أخرى، في ظل سوء الأحوال الجوية.
وبذلك، يرتفع عدد الغارات التي شنتها طائرات “الضامن” الروسي خلال اليوم إلى 33، استهدفت خلالها مناطق في مدينة معرة النعمان وقرى واقعة بريفها وريف إدلب الشرقي، بالإضافة لـ”عنجارة” و”كفرناها” بريف حلب الغربي ومحوري “خان طومان” و”خلصة” جنوب حلب، كما استهدفت طائرات النظام الحربية كل من حنتوتين وكفروما ومدينة معرة النعمان وقرى واقعة بريفها الشرقي بالإضافة لريف إدلب الشرقي بنحو 31 ضربة جوية، فيما ألقت مروحيات النظام 19 برميلا متفجرا على مناطق في بينين وحنتوتين وكفروما وديرلوزة ودير سنبل وبابيلا ومدينة معرة النعمان وقرى وبلدات أخرى بريفها.
كان “المرصد السوري” وثق مقتل 57 حصيلة معارك ريف إدلب الشرقي منذ مساء أمس، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى 30، كما ارتفع تعداد قتلى المقاتلين في القصف الجوي والبري والاشتباكات إلى 27، بينهم 23 من الجهاديين.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد 8 وإصابة 25 جريح بعضهم بحالة خطيرة، جراء قصف الفصائل الجهادية على حي السكري الواقع بالقسم الشرقي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام.
ورصد “المرصد السوري” حركة نزوح للمدنيين من كفرداعل والمنصورة غرب مدينة حلب، وسط مخاوف من بدء عملية عسكرية جديدة لقوات النظام في الريف الحلبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة