تزامناً مع مرور رتل أمريكي بالقرب منها.. انفجار سيارة مفخخة في ريف دير الزور

لا يزال الانفلات الأمني مستمرا في مناطق نفوق قوات سوريا الديمقراطية، حيث انفجرت سيارة نوع “بيك أب”، مساء اليوم، محملة ببراميل متفجرة بعد أن جرى ركنها لمدة يومين كاملين إلى جانب منزل أحد قادة مجلس دير الزور العسكري على جانب الطريق العام قرب الكازية المجاورة للمشفى في قرية “جديد بكارة” المؤدي إلى حقل غاز كونيكو، حيث انفجر برميلين فقط من بين البراميل المحملة على السيارة تزامنا مع مرور رتل للقوات الأمريكية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. 
وفي السياق ذاته، فككت “قسد” سيارة محملة بالبراميل المتفجرة في بلدة أبو حمام بريف دير الزور، بعد أن اشتبه عناصر قوات سوريا الديمقراطية من السيارة خلال اقترابها من خيمة عزاء أحد عناصر “قسد”، ما دفعهم إلى إطلاق النار عليها، ما تسبب في انحرافها عن الطريق وهروب سائقها. وأفادت مصادر بأن السيارة كانت في طريقها إلى خيمة العزاء التي كانت تشهد حضورا لعدد من قيادات “قسد”.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 17 يناير/ كانون الثاني، مقتل عنصر في قوات سوريا الديمقراطية متأثراً بجراح أصيب بها يوم الخميس 16 يناير/كانون الثاني، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لقسد في قرية أبو حردوب بريف دير الزور الشرقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة