تزامنا مع استمرار القصف الجوي في ريف حلب.. قوات النظام تمهد ناريًا في ريف إدلب الجنوبي الشرقي

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، تمهيدا بريا مكثفا من قوات النظام المتمركزة بريف إدلب الجنوبي الشرقي استهدف بلدات التح والدير الغربي والدير الشرقي بريف معرة النعمان بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل المقاتلة والجهادية من جهة أخرى، على محاور القتال في الريف ذاته، فيما تمكنت الفصائل من إسقاط طائرة استطلاع روسية هناك.
وتشهد مناطق متفرقة من ريفي حلب وإدلب استمرارا للقصف الجوي لليوم العاشر على التوالي من التصعيد الجديد للعمليات العسكرية على منطقة “بوتين – أردوغان”، حيث ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على منطقة الراشدين بحلب. وبذلك، يرتفع عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام على مناطق في أحسم ومعرة النعمان وحنتوتين ودير سنبل وحاس وتلمنس ومعرشورين والغدفة وكفروما بريف إدلب، وتل شويحنة شمال غرب حلب وخان طومان جنوبها، إلى 34.
كما ارتفع عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية روسية منذ الصباح إلى 40، استهدفت مناطق في حاس ومعردبسة وأبو جريف وخان السبل وسرجة وتلمنس وحنتوتين بريف إدلب، ومحيط الفوج 46 ومعارة الأرتيق والمنصورة والراشدين والإيكاردا وكفرناها وخان العسل وأم عتبة وعندان في حلب.
 وارتفع عدد الغارات التي شنتها طائرات النظام الحربية إلى 22، مستهدفة كل من سراقب ومعرة النعمان وبينين وسرجة وأطراف سراقب وأتوستراد “دمشق-حلب “الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة