مدير المرصد السوري: الجبهة الجديدة التي فُتحت من شمال حلب في محاولة لقوات النظام التقدم من كفرناها باتجاه الشيخ عقيل

مدير المرصد السوري: الجبهة الجديدة التي فُتحت من شمال حلب في محاولة لقوات النظام التقدم من كفرناها باتجاه الشيخ عقيل، إذا ما تمت السيطرة عليها سيجبر المقاتلين المتواجدين في مناطق شمال حلب كـ عندان وحيان إلى الخروج من هذه المناطق لتكون حلب بأكملها مؤمنة من القصف الصاروخي من قبل الفصائل المقاتلة والجهادية، اليوم قصفت الطائرات الروسية الفوج 111 في ريف حلب الغربي بعد ذلك تمركزت القوات التركية داخل الفوج، هل هناك تنسيق غير معلن بين الأتراك والروس؟ هل هناك خلافات بين الأتراك والروس؟ لا نعلم، لا يوجد ما يوحي بأن القوات التركية ستشتبك مع قوات النظام، نشاهد تحذيرات أردوغان الإعلامية، نشاهد بعض القصف المدفعي من قبل القوات التركية، نحو 7000 جندي تركي باتوا داخل الأراضي السورية خلال أيام، ماذا يفعلون داخل الأراضي السورية؟؟ هل هدفهم المستقبلي محاربة “المجموعات الجهادية”، أم السيطرة على الشريط الحدودي ما بين جسر الشغور وريف حلب الغربي الأمر محير، من يريد أن يشاهد أوضاع المدنيين عليه أن يشاهد الصور والأشرطة المصورة التي تأتي من تلك المناطق ليعلم أن الأوضاع الإنسانية كارثية، النزوح لايزال مستمر حتى اللحظة ويتصاعد بشكل كبير وسيتصاعد أكثر إذا لم يكن هناك تحرك جدي لإنقاذ المدنيين.

 

مدير المرصد السوري: الجبهة الجديدة التي فُتحت من شمال حلب في محاولة لقوات النظام التقدم من كفرناها باتجاه الشيخ عقيل

مدير المرصد السوري: الجبهة الجديدة التي فُتحت من شمال حلب في محاولة لقوات النظام التقدم من كفرناها باتجاه الشيخ عقيل، إذا ما تمت السيطرة عليها سيجبر المقاتلين المتواجدين في مناطق شمال حلب كـ عندان وحيان إلى الخروج من هذه المناطق لتكون حلب بأكملها مؤمنة من القصف الصاروخي من قبل الفصائل المقاتلة والجهادية، اليوم قصفت الطائرات الروسية الفوج 111 في ريف حلب الغربي بعد ذلك تمركزت القوات التركية داخل الفوج، هل هناك تنسيق غير معلن بين الأتراك والروس؟ هل هناك خلافات بين الأتراك والروس؟ لا نعلم، لا يوجد ما يوحي بأن القوات التركية ستشتبك مع قوات النظام، نشاهد تحذيرات أردوغان الإعلامية، نشاهد بعض القصف المدفعي من قبل القوات التركية، نحو 7000 جندي تركي باتوا داخل الأراضي السورية خلال أيام، ماذا يفعلون داخل الأراضي السورية؟؟ هل هدفهم المستقبلي محاربة "المجموعات الجهادية"، أم السيطرة على الشريط الحدودي ما بين جسر الشغور وريف حلب الغربي الأمر محير، من يريد أن يشاهد أوضاع المدنيين عليه أن يشاهد الصور والأشرطة المصورة التي تأتي من تلك المناطق ليعلم أن الأوضاع الإنسانية كارثية، النزوح لايزال مستمر حتى اللحظة ويتصاعد بشكل كبير وسيتصاعد أكثر إذا لم يكن هناك تحرك جدي لإنقاذ المدنيين.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, February 15, 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة