وزير الدفاع السوري: الغارة الإسرائيلية رد على فشل "الإرهابيين"

news_pic

اعتبر وزير الدفاع السوري، أمس الاثنين، الاعتداء الإسرائيلي على مركز الأبحاث العلمية قرب دمشق، ردا على تصدي الجيش للمخططات الإسرائيلية، التي تنفذها المجموعات الإرهابية، في إشارة إلى المعارضة المسلحة.

وقال فهد جاسم الفريج، في حديث للتلفزيون السوري الرسمي، إن "الاعتداء الإسرائيلي على مركز البحث العلمي في جمرايا بريف دمشق، تم بتنسيق بين العدو الإسرائيلي والمجموعات الإرهابية، بعدما تعرض ذات المركز لعشرات الهجمات من هذه المجموعات بهدف الاستيلاء عليه وتدميره".

وأوضح أن "فشل الأدوات الإرهابية في الاعتداء على هذا المركز، الذي يخدم الدفاع عن الذات، دفع إسرائيل إلى التدخل وتنفيذ الاعتداء بواسطة طيرانها، والرد على الخسائر التي تعرضت لها أدواتها من العصابات الإرهابية، وعلى العمل العسكري السوري الذي منعها من تحقيق النتائج المطلوبة لأعداء سورية".

ولفت إلى أن "العدو الإسرائيلي أعطى الأوامر للمجموعات الإرهابية المسلحة لاستهداف وسائط الدفاع الجوي وإخراجها من الخدمة، لأنه يعرف أن لدى سوريا وسائط دفاع جوي تغطي مساحتها، وهي تمنع طيرانه من الخرق الذي لا يكون معلوما من قبلنا، بعدما اتخذت القيادة العامة إجراءات محددة غطت خرقه المعادي الذي حصل منذ سنوات".

وذكر أن "الجيش العربي السوري البطل، الذي أعد لمواجهة العدو الإسرائيلي، أثبت للعالم أنه جيش قوي ومدرب ولا يمكن أن ينكسر، وأن أراضي الجمهورية العربية السورية ستبقى موحدة، ولن يستطيع الإرهابيون سلخ أي جزء منها".

 

أنباء موسكو

تحريرا فى : 2013-02-05






هل تؤثر اشتباكات عرسال سلبا على الثورة السورية ؟

نعم - 49.7%
لا - 50.3%