المرصد السوري لحقوق الانسان

الشرطة العسكرية الموالية لتركيا تسلم جثمان شاب عفريني استشهد في سجونها بريف عفرين 

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: سلّمت الشرطة العسكرية برفقة المخابرات التركية جثمان شاب عفريني إلى ذويه، صباح اليوم، استشهد تحت وطأة التعذيب في سجن في سجن معراته المركزي في عفرين.
ووفقاً للتفاصيل التي وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المخابرات التركية اعتقلته في سبتمبر الفائت، في مدينة جنديرس أثناء حملة أمنية طالت عدداً من المواطنين في ريف عفرين.
والجدير بالذكر أن إدارة السجن أصدرت تقريراً طبياً تدعي من خلاله أن الشاب تعرض إلى جلطة قلبية مفاجئة، فيما يتهم ذوي الشاب الفصائل الموالية لتركيا بقتله تحت التعذيب، وأنها أصدرت تقريراً طبياً شكلياً للتستر على الجرائم المرتكبة بحق أهالي عفرين.
وتواصل القوات التركية والفصائل الموالية لها، عمليات الاعتقال التعسفية بحق أبناء عفرين، على الرغم من امتلاء تلك السجون بالمعتقلين والمغيبين قسرياً.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، بأن القوات التركية أنشأت سجناً جديداً داخل منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، حيث تم تحويل مبنى خاص في قرية ميدان أكبس التابعة لناحية راجو بريف عفرين، عند الحدود السورية – التركية، إلى سجن تابع للمخابرات التركية.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن تعداد المعتقلين الذين جرى نقلهم إلى السجن الجديد يقدر بنحو 100 إلى 150 معتقل، ممن اعتقلتهم القوات التركية والفصائل الموالية لها بتهم مختلفة، عقب سيطرتها على عفرين، كما أن القوات التركية تشرف بشكل مباشر على السجن، ولم ترد معلومات دقيقة إلى الآن عن هوية المساجين فيما إذا كان يتواجد فيه شخصيات بارزة سواء سياسية أو عسكرية أو مدنية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول