المرصد السوري لحقوق الانسان

تسهيلا لتنقلاتهم في البلاد.. رأس النظام السوري يصدر بطاقات أمنية خاصة بعناصر الحرس الثوري الإيراني في ريف دير الزور

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من مصادر موثوقة أن مسؤول “مكتب أمن الأصدقاء” في محافظة دير الزور زار الأسبوع الفائت، المقرات العسكرية لمليشيات الحرس الثوري الإيراني المنتشرة في مدينة الميادين.

وطالب قادة الميليشيات بإدخال بياناتهم الشخصية مع صور شخصية لكافة العناصر على أوراق وجداول، لمنحهم بطاقات تُسهل تنقلهم  في البلاد دون التعرض لهم.

ووزعت قوات النظام أمس، بطاقات أمنية رسمية لهؤلاء العناصر، مدون على وجهها معلومات المنتسب وصورته الشخصية،أما في الوجه الآخر كتب على البطاقة أنها صادرة مباشرة من رئيس الجمهورية “بشار الأسد” وتحمل توقيعه، ومخصصة لـ”للأصدقاء الإيرانيين”.

 كما يمنع منعا باتا التعرض لحاملها أو اعتراض طريقه.

وتواصل إيران لعبها على الوتر الديني والمذهبي في منطقة “غرب الفرات”، من خلال عمليات “التشيُّع” المتواصلة بطرق مختلفة، مستغلة أوضاع الأهالي المادية والمعيشية السيئة، في مدينة الميادين وباديتها وضواحيها ومنطقة البوكمال وغيرها بريف دير الزور غرب نهر الفرات، حيث يجري العمل من قِبل “المركز الثقافي الإيراني”، على تجهيز ما يسمى “معهد النور الساطع” في شارع الجيش ضمن مدينة الميادين، لاستقطاب الشبان والأطفال، من أجل تعزيز التواجد الإيراني ضمن المنطقة وتهيئتهم فكريا ومن ثم عسكريا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول