المرصد السوري لحقوق الانسان

خسائر بشرية في صفوف “هيئة تحرير الشام” جراء القصف الجوي الروسي على جبل الزاوية

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل أحد عناصر هيئة تحرير الشام، جراء القصف الجوي الروسي على أطراف بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي، كما تسبب القصف بسقوط جرحى بجراح متفاوتة، فيما جددت الطائرات الحربية الروسية استهدافها للمنطقة، حيث ارتفع تعداد الغارات الجوية التي استهدفت منطقة كنصفرة إلى 9 حتى اللحظة.
المرصد السوري نشر قبل قليل، أنه وفي ظل التصعيد الروسي المتواصل على منطقة “خفض التصعيد”، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جولة جديدة من القصف الجوي الروسي على منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت صباح اليوم الأربعاء، بلدة كنصفرة وأطرافها بنحو 4 غارات جوية، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، التصعيد الروسي الأخير على المنطقة يقابله صمت تركي محدق حيال ما تشهده المنطقة.
وبذلك يرتفع إلى 172 تعداد الغارات الروسية على منطقة “بوتين-أردوغان” منذ مطلع أيلول الجاري، توزعت على النحو الآتي: 127 غارة جوية على محافظة إدلب، 25 غارة جوية على اللاذقية، و2 غارة على ريف حماة، و18 غارة جوية على مواقع في محافظة حلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول