المرصد السوري لحقوق الانسان

عناصر من فصيل موالي لأنقرة يعتدون بالضرب المبرح على مجموعة من الأهالي في ناحية شيخ الحديد بريف عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر مسلحة من “لواء الوقاص” اعتدوا بالضرب المبرح على 12 شخصًا من أهالي قرية هكجة التابعة لناحية شيخ الحديد في ريف عفرين شمالي غرب حلب، وذلك بعد اعتقالهم لعدة ساعات، بسبب قيامهم بطرد مجموعة من الرعاة ينحدرون من محافظة إدلب، كانوا يرعون أغنامهم داخل حقول وبساتين زراعية تعود ملكيتها للأهالي، وأبقى الفصيل على مواطن في سجونه، ريثما يقوم شقيقه بتسليم نفسه لفصيل “الوقاص” بسبب قيامه بشتم أحد الرعاة.

وفي الـ 24 من مايو/أيار المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن مسلحين من فرقة سليمان شاه “العمشات” استولوا على أرض زراعية في قرية قرميتلق التابعة لناحية شيخ الحديد في ريف عفرين، وتعود ملكية الأراضي لشخص من أبناء القرية يتواجد في تركيا، الجدير ذكره بأن فرقة “سليمان شاه” المسيطرة على ناحية شيخ الحديد في عفرين، استولت في وقت سابق على مساحات واسعة من بساتين الزيتون والأراضي الزراعية في الناحية، والعائدة ملكيتها لأشخاص من أبناء المنطقة، مهجرين بفعل عملية “غصن الزيتون”، حيث يقوم الفصيل بإعطاء الأراضي لمستثمرين مقربين من قياديي الفصيل، يقومون بزراعة الأراضي و قطف محصول الزيتون، مقابل نسبة معينة للفصيل، ويتم ذلك بالتنسيق ما بين المكتب الاقتصادي لفصيل “سليمان شاه” والمستثمرين.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول