في ظل الاستنفار الأمني الكبير لقوات النظام والأجهزة الأمنية منذ ساعات.. أصوات مضادات أرضية تُسمع في مدينة حمص

14٬240

محافظة حمص: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان، بسماع أصوات مضادات أرضية في مدينة حمص، وذلك وسط انتشار أمني مكثف منذ مساء أمس الأربعاء، بمحيط مبنى الكلية الحربية وبالأحياء وعلى أسطح المباني أيضاً من قبل قوات النظام والأجهزة الأمنية، بالتزامن مع تداول أنباء عن زيارة مرتقبة للجنة تحقيق من العاصمة السورية دمشق للعمل على كشف ملابسات الهجوم الذي تعرضت له الكلية.

وشهدت الطرقات المؤدية إلى الكلية الحربية من مدينة حمص انتشاراً مكثفاً لدوريات الأمن على طريق الخراب وطريق أبراج الوعر المحاذي لفرع أمن الدولة، بالإضافة لدوار ديك الجن، فضلاً عن انتشار دوريات أمنية أخرى على أوتوستراد حمص – طرطوس المحاذي للكلية الحربية من الجهة الشمالية.

تجدر الإشارة إلى أن الهجوم الذي حدث في الخامس من تشرين الأول الجاري والذي أدى لمقتل 129 شخص، هم:

56 من المدنيين بينهم 39 سيدة وطفل

73 من العسكريين بينهم 63 من المتخرجين الجدد

باستهداف طائرات مسيّرة لحفل تخريج ضباط جدد في الكلية الحربية بحمص لم يتم تبنيه من قبل أي جهة للآن، وعدد الذين قضوا لايزال مرشح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالة خطيرة، لاسيما مع وجود 150 جريح من مدنيين وعسكريين.