قصف صاروخي تنفذه القوات التركية على شمال منبج وناحية شيراوا بريف حلب

نفذت القوات التركية قصفًا صاروخيًا استهدف تل السيرياتيل في قرية الحلونجي شمال مدينة منبج بريف حلب الشرقي، مما أدى لاندلاع حرائق في الموقع الذي جرى استهدافه، كما قصف القوات التركية بالقذائف الصاروخية قرية بينه / أبين التابعة لناحية شيراوا بريف مدينة عفرين، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار.
في حين، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق طائرتين مروحيتين روسيتين على علو منخفض فوق خطوط التماس بين قوات النظام والقوى العسكرية التابعة لقسد من جهة و”الجيش الوطني” والقوات التركية من جهة أخرى، في ريف مدينة الباب وصولاً إلى أجواء ريف مدينة مارع بريف حلب الشمالي الشرقي، قبل أن تعود المروحيات إلى نقطة انطلاقها في مطار كويرس.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن مئات العناصر من قوات النظام السوري، بدأوا بالانتشار خلال الساعات الفائتة ضمن مناطق متفرقة في ريف منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن تعداد قوات النظام التي سوف تنتشر في تلك المنطقة يقدر بنحو 2000 عنصر على الأقل، وستتم عملية الانتشار على دفعات، بدأت قبل ساعات عملية الانتشار وتركزت في مناطق ما يعرف بخط الساجور بريف منبج عند الحدود السورية-التركية، يأتي ذلك في ظل الحديث الإعلامي عن عملية عسكرية تركية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد