المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات سوريا الديمقراطية تواصل تمشيط القرى والمواقع التي تقدمت إليها الفصائل الموالية لتركيا بأطراف عين عيسى

تواصل قوات سوريا الديمقراطية عمليات تمشيط للقرى والنقاط التي تقدمت إليها الفصائل الموالية لأنقرة يوم أمس السبت عند مشارف بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الكثير من جثث مقاتلي الفصائل الذين قضوا جراء الاشتباكات العنيفة أمس، بقيت مكانها ضمن القرى والمواقع أنفة الذكر، وفي السياق ذاته ارتفع إلى 21 على الأقل تعداد مقاتلي الفصائل ممن قضوا خلال استهدافات واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في محاور عين عيسى يوم أمس السبت.
ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، بلغ تعداد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية وقوى الأمن الداخلي جراء قصف جوي وبري تركي واشتباكات مع القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ بدء العملية العسكرية التركية عصر التاسع من شهر تشرين الأول الفائت إلى 445، فيما وثق “المرصد السوري” مقتل 29 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين جراء استهداف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شمال غرب منبج وشرق بلدة عين عيسى في مواقع انتشار قوات النظام. بينما بلغ تعداد قتلى الفصائل السورية الموالية لـ”أنقرة” وقتلى الخلايا الموالية لتركيا خلال استهدافات واشتباكات مع “قسد” خلال الفترة ذاتها إلى 355 من بينهم 21 من خلايا موالية لـ”أنقرة” قتلوا في اشتباكات مع “قسد”، بالإضافة إلى مقتل 11 جنود أتراك حتى الآن خلال الاشتباكات والاستهدافات وسط معلومات عن قتلى أتراك آخرين على الحدود، كما أن تعداد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول