المرصد السوري لحقوق الانسان

منذ مطلع العام الجديد.. 13 طفلاً قضوا جراء انفجار ألغام من مخلفات الحرب في مختلف الأراضي السورية

تواصل مخلفات الحرب السورية حصدها لمزيد من الأرواح في مختلف المناطق السورية، وخاصة الأطفال منهم، حيث وثّق المرصد السوري منذ مطلع الشهر الأول من العام الجاري 2021 مقتل 13 طفلاً بانفجار ألغام وأجسام مختلفة من مخلفات الحرب السورية.
ففي اليوم الأول من يناير/كانون الثاني، وثّق المرصد السوري استشهاد طفل متأثراً بجراحه التي أصيب بها سابقاً، جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق على بلدة سرمين بالريف الشرقي لإدلب، وفي الثاني من يناير/كانون الثاني وثق المرصد السوري استشهاد طفل متأثراً بجراحه التي أصيب بها، جراء انفجار لغم وسط مكبات القمامة، أثناء جمعه للبلاستيك والخردة في قرية أبو حردوب بريف دير الزور الشرقي، وفي الخامس من يناير/كانون الثاني وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفلين اثنين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية أم البراميل، الواقعة في الريف الشرقي لناحية عين عيسى، بريف الرقة الشمالي، وفي السادس من يناير/كانون الثاني، استشهد طفلين جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية الدوير الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف دير الزور الشرقي، وفي التاسع من يناير/كانون الثاني، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل جراء انفجار قنبلة من مخلفات الحرب في محيط مدينة طفس بريف درعا الغربي، وفي العاشر من يناير/كانون الثاني وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل من أبناء منطقة السخنة بريف حمص الشرقي، نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في محيط مدينة السخنة، وفي الحادي عشر من يناير/كانون الثاني وثّق المرصد السوري استشهاد 3 أطفال نتيجة انفجار حقل ألغام في بادية الحمدان بالقرب من مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، كما وثّق المرصد السوري في اليوم ذاته استشهاد طفل وطفلة، نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب على أطراف مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 421 شخصاً، بينهم 71 مواطنة و 135 طفلاً.
ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 45 شخصاً بينهم 30 مواطنة و5 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول