بالفيديو : بعد 22 يوما.. عودة القصف الروسي لمناطق في إدلب

أغارت الطائرات الحربية الروسية، السبت، على مناطق متفرقة من ريف إدلب الشرقي بسوريا، بعد 22 يوما من الاستهداف الأخير على منطقة “خفض التصعيد”.

وذكر ناشطون سوريون أن “عشر غارات جوية استهدفت قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي منذ صباح اليوم السبت”.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنه رصد غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية، استهدفت خلالها قرية البليصية وتل الآغر على خطوط التماس بالقرب من محور الكتيبة المهجورة في ريف إدلب الشرقي”.

وأشار إلى أنه لم ترد معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف المواطنين.

وذكر المرصد أن “قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة حزارين بريف إدلب الجنوبي”.

ووثق المرصد مقتل ضابط برتبة ملازم أول في صفوف قوات النظام؛ جراء استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة مع الفصائل على محاور ريف حماة الشمالي، منوها بأن اشتباكات وتبادلا لإطلاق النار يجري بشكل يومي على طول خط التماس مع مناطق سيطرة قوات النظام والمسلحين الموالين لها,وفق عربي 21.

وتابع بأنه “وثق مقتل عنصر وإصابة آخرين من الفصائل الإسلامية خلال التصدي لهجوم شنته مجموعة مشاة من قوات النظام على إحدى النقاط بجبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي صباح الجمعة”.

وأفاد بأن قوات النظام قصفت بالمدفعية والصواريخ بلدات كفرسجنة وحيش وأرمنايا وحزارين ومعرزيتا بريف إدلب الجنوبي.

المصدر: المدينة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة