المرصد السوري لحقوق الانسان

“ثأرًا لمقتل طفلة دهسًا من مدرعة تركية”.. فصيل جهادي يتبنى استهداف الرتل التركي في إدلب

محافظة إدلب: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من بيان على أنه صادر عن فصيل جهادي، تبنى استهداف رتل للقوات التركية خلال الساعات الفائتة، على طريق معبر باب الهوى – كفرلوسين، قرب الحدود مع لواء اسكندرون، والذي تسبب بوقوع ضحايا في صفوف القوات التركية، وجاء في بيان: “قامت إحدى مفارز سرية “أنصار أبو بكر الصديق” قامت مساء الاثنين باستهداف رتل لجيش النيتو التركي بعبوة ناسفة على طريق كفرلوسين – باب الهوى شمالي إدلب، ثأرًا لقتلهم طفلة في قرية النيرب وتم عطب مدرعة وقتل وإصابة عدد من فيها” على حد وصفهم، ولم يتنسى للمرصد السوري التأكد من صحة البيان.

فيما تأكد مقتل جندي تركي وإصابة أكثر من 8 آخرين بجراح متفاوتة، بعضهم في حالات خطرة، جراء التفجير الذي استهدف الرتل التركي قرب الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، واعترفت وزارة الدفاع التركية بمقتل أحد جنودها وإصابة 4 آخرين بجراح في “هجوم” على قواتها في إدلب.

وكام نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدوا خلال الساعات الفائتة، انفجاراً على طريق كفرلوسين- معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا شمالي إدلب، نتيجة عبوة ناسفة انفجرت تزامنًا مع مرور رتل للقوات التركية يتألف من 7 آليات عسكرية، ما تسبب بإصابة مباشرة لإحدى تلك الآليات.

وفي سياق ذلك، سمعت أصوات سيارات الإسعاف تهرع إلى موقع الانفجار وتفقد الأضرار، حيث انتشلت عدة جرحى من القوات التركية بعضهم بحالة حرجة، وسط معلومات عن وجود قتلى أيضًا، فيما فرضت القوات التركية طوقًا أمنيًا حول الموقع ومنعت الوصول إليه.

 وتتعرض القوات التركية لهجمات عبر عبوات ناسفة وقذائف “الآربيجي”، فضلًا عن الاستهدافات المباشرة من قبل عناصر مجهولة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول