“مشان الله لا تضربوني”.. خاطفون في ريف درعا يعذبون طفل مختطف منذ 3 أشهر لإجبار ذويه على دفع الفدية

محافظة درعا: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من شريط مصور يظهر الطفل فواز قطيفان 8 سنوات المختطف منذ 3 أشهر، وهو يتعرض للتعذيب والضرب بشكل وحشي من قبل خاطفيه، للضغط على ذويه وإجبارهم على دفع الفدية.
وينحدر الطفل من بلدة إبطع في ريف درعا الأوسط، اختطف في تشرين الثاني من العام الفائت.
واختطف الطفل في 2 تشرين الثاني من العام الفائت، أثناء ذهابه إلى المدرسة مع شقيقته، حيث اعترض طريقه ملثمان يستقلان دراجة نارية، واقتاداه إلى مكان مجهول.
وطالب الخاطفون ذوي الطفل بدفع مبلغ مالي كبير كفدية للإفراج عنه.
ويظهر الطفل في الشريط المصور وهو يناشد الخاطفين بعدم ضربه قائلًا: “مشان الله لاتضربوني”.
وتبلغ قيمة الفدية 500 مليون ليرة سورية أي نحو 150 ألف دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنه.
ووفقًا للمصادر فقد أرسل الخاطفون عدة أشرطة مصورة للطفل وهو يناشد ذويه، في أوقات مختلفة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد